لن نترك بين يديكم وطننا

أتدرون من كان في العراق يسعى
و يحط الرحال أين ما يبغى
لقد كان فينا من كل أمة فردا
و كأن العراق ليس له أهلا
و جميع من ولدوا فيه ندا
ليس لخارج عنهم بل لبعضهم بعضا
خرجنا لقلة الحياة لدينا
و تمت حين ذلك تصفيتنا و كَثُر القتل فينا
نريد حياة ووطننا كريما
فردوا بل تريدون أن تسلبونا و تحرقونا
رددنا إليهم الموت رفضنا
فقالوا بموتكم اليوم جئنا
فجئناهم نمشي نحمل أعلامنا
و قد فتحوا حينها النار علينا
فصارت جثثناً تبكي دمائنا
و اسلحتهم تقطر من ارواحنا
صراخنا كلنا و حَرَّى قلوبنا
لن نترك بين يديكم وطننا

AR